منوعات

الحكم بالسجن 3 سنوات على الراقصة المصرية سما المصري بسبب فيديو فاضـح.

 

حُكم على الراقصة المصرية الشهيرة سما المصري بالسجن لمدة 3 سنوات على بتهمة أن رقصاتها على وسائل التواصل الاجتماعي احتوت على لقطات غير أخلاقية.

ووتوالى حوادث السوشيال ميديا في مصر ، حيث عوقب عدد من مصوري المحتوى في الاونة الاخيرة.

حيث أنه في العام الماضي ، تمت مقاضاة الفنانة السينمائية رانيا يوسف بسبب البرنامج الختامي لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدعوة أنها كانت ترتدي ملابس شفافة تظهر ملامح جسمها وساقيها بالكامل.

وانشغل العالم الآن بخبر عقوبة السجن التي تلقتها الراقصة والممثلة والمغنية المصرية سما المصري الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث حُكم على الراقصة المصرية سما المصري بالسجن 3 سنوات وغرامة قدرها 115 ألف ليرة تركية او مايعادل 300 ألف جنيه مصري لمشاركة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي صنفت على أنها “غير أخلاقية”.

و كانت المصري قد نشرت فيديو فاضح لها من داخل حمام منزلها، ليتم بعده بتوجيه تهم إليها من بينها سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي و استغلالها في أغراض مخالفة للآداب العامة.
ونفت المصري الاتهامات ، قائلتاً إن المحتوى سُرق وتمت مشاركته على المواقع دون موافقتها ، وقالت إنها ستستأنف القرار من جديد.

في حين صرح المستشار جون طلعت الذي طالب باتخاذ إجراءات قانونية ضد الراقصة المصرية البالغة من العمر 42 عامًا ، بسبب مشاركات غر اخلاقية على تطبيق TikTok وقال : “هناك فرق كبير بين الحرية والفجور”.

وفي مصر ، تم تمرير قانون الجرائم الإلكترونية في عام 2018 ، مما يمنح الحكومة السلطة الكاملة للرقابة على الإنترنت وفرض مراقبة الاتصالات.

وبحسب وكالة رويترز ، اتهم بعض المسؤولين المصريين في الآونة الأخيرة ، بعض المؤثرين ، والفتيات ، ومستخدمي تطبيق YouTube في مصر بتشجيعهم للشباب على الفجور والدعارة على وسائل التواصل الاجتماعي. وقال طلعت عضو مجلس النواب إن هذه الظواهر لها نفس الجريمة الجنائية ، وأنه من المتوقع الحكم عليهم بالسجن.

في حين قالت انتصار السعيد ، محامية في حقوق المرأة ومركز القاهرة للتنمية والقانون ، أن السلطات لا تستهدف في تطبيق هذا القانون إلا النساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى