أخبار العالم

تطور سريع في قضية مقـ ـتل الطفلة السورية زليخة على يد ضابط تركي في اسطنبول.

 

 

حُكم على ضابط الشرطة الذي تسبب في مقتل زليحة السورية البالغة من العمر 7 سنوات برصاصة خرجت من مسدسه خلال شجاره مع شخصين في اسطنبول باغجيلار قبل 4 سنوات ، بالسجن 3 سنوات و 4 أشهر.

 

حيث حكمت المحكمة على المتهم بحضور محاميه وعدد من الحضور بالسجن بتهمة “احتمالية القتل المتعمد”.

وبحسب اقوال الشرطي أن حادثة مقـ ـتل الطفلة كان عن طريق الخطأ ولم يكن بالقـ ـتل العمد ، حيث كان هناك شجـ ـار بالايدي بين الشرطي أوحد المواطنين ليتطور الشـ ـجار ويقوم الشرطي بإستخدام مسدسه
ليتسبب طلق ناري بمقـ ـتل الطفلة السورية زليخة .

ونتيجة للمناقشة التي دارت بين لجنة المحكمة في اسطنبول قيل أن ضابط شرطة استخدم مسدسه ونتيجة ذلك توفيت طفلة سورية بعد إصابتها برصاصة في صدرها الأيمن حكم على المتهم بالسجن 3 سنوات و 4 اشهر بالاضافة لغرامة مالية . في حين طالبت اللجنة تجريم المتهم بتهمة “القـ ـتل المتعمد المحتمل” ، و “الشروع بالقـ ـتل” ، و “إطلاق النار بطريقة يمكن أن تخلق الخوف أو القلق أو الذعر بين المواطنين وزعزعة الأمن ” وطالبت اللجنة بالحكم عليه بما مجموعه بالسجن مدة 61 عام.

موقع حرييت

ترجمة موقع خبرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى